التاريخ والجغرافيا والسكان

الديانات والنظرة في الحياة في النرويج

Religiøse symboler

هناك حرية دينية كاملة في النرويج، وهذا يعني أن أي إنسان يحق له ممارسة ديانته دون أن يخشى الملاحقة أو المعاقبة على ذلك، ويعني الأمر كذلك أن لكل فرد الحرية الكاملة في اختيار الديانة التي يود أن يدين بها، وبنفس القدر من الأهمية كذلك تكمن حرية الفرد في عدم الانتماء لأي دين إذا أراد ذلك.

تعد الكنيسة النرويجية هي أكبر المجتمعات العقائدية في النرويج، وهي كنيسة الشعب. وهذا يعني أن الكنيسة تشمل الجميع، وتستند على قوائم الذين تم تعميدهم، والذين لا يقومون بتسجيل خروجهم عن الكنيسة. و75% من سكان البلاد هم أعضاء في الكنيسة النرويجية، ولكن على الرغم من وجود تلك النسبة الكبيرة من الأعضاء، فلا يعني ذلك بالضرورة أن للدين مكانة بارزة في حياة كل الناس. وتشير الإحصائيات مثلا إلى أن 12% فقط من النرويجيين يذهبون إلى الكنيسة لأكثر من مرة في الشهر، وتقول نسبة 37% أنهم لا يذهبون إلى الكنيسة على الإطلاق. ولكن تظل الكنيسة ذات أهمية لغالبية السكان عند احتفالهم بالتعميد وسر التثبيت والزواج والوفاة، بالإضافة إلى احتفالات أعياد الميلاد.

تحصل الطوائف العقائدية المختلفة على دعم مالي من الدولة لمصاريف التشغيل والإدارة.

تستطيع الطوائف الدينية وطوائف المعتقدات الأخرى أن تحصل على دعم مالي من الدولة والبلدية. وتحصل الطوائف الدينية وطوائف المعتقدات الأخرى المعتمدة على نفس قيمة الدعم المقدم للكنيسة النرويجية عن كل عضو مسجل لديهم.

النرويج مجتمع علماني متعدد الثقافات

Moské Kirke Shiva
أصبحت النرويج دولة مسيحية منذ حوالي 1000 سنة، ومنذ الإصلاح الديني البروتستانتي في القرن السادس عشر أصبحت المسيحية اللوثرية (البروتستانتية) هي الديانة المهيمنة في البلاد.

كان يُحظر في السابق على النرويجيين الخروج عن كنيسة الدولة، ولم يكن يسمح بتنظيم تجمعات عقائدية غير مسيحية في البلاد، واستمر الأمر هكذا حتى عام 1850.

أصبح المجتمع اليوم أكثر علمانية، وهذا يعني تضاؤل أهمية الدين في المجتمع عما كان عليه سابقا بالنسبة لعامة الناس، وكذلك عند صياغة قوانين الدولة.

مختلف المجموعات الدينية والعقائدية الموجودة في النرويج

قرابة 25% من السكان في النرويج ليسوا أعضاء في كنيسة الشعب، وتشير الإحصائيات إلى أن نصف هؤلاء هم أعضاء في طوائف دينية، أو ذوي معتقدات أخرى، والنصف الآخر لا ينتمي لمثل هذه الطوائف.

وتوزع نسب الأشخاص الذين ينتمون إلى طوائف دينية، أو ذوي معتقدات أخرى خارج الكنيسة النرويجية على النحو التالي:
Medlemmer i tros- og livssynssamfunn utenfor Den norske kirke

حقائق

كنيسة الشعب

  • الكنيسة النرويجية هي كنيسة الشعب، وهي أكبر الطوائف الدينية في النرويج ومذهبها هو المسيحية اللوثرية البروتستانتية.
  • كانت الكنيسة النرويجية في السابق هي كنيسة الدولة.
  • لم يعد يوجد في النرويج ما يسمي بدين الدولة.