الحياة العاملة

مجتمع الرفاهية يخلق أماكن عمل

من أجل أن تسير أمور مجتمع الرفاه الاجتماعي كما ينبغي فهناك حاجة للعديد من المهن المختلفة.

وفيما يلي بعض الأمثلة منها:

  • المعلمين، وموظفي المكاتب، وعمال النظافة، وآخرين للعمل في المدارس.
  • أطباء، وممرضين، وكوادر صحية متخصصة، وموظفي مكاتب، وعمال نظافة، وآخرين للعمل في المستشفيات ودور التمريض.
  • موظفين معالجين للقضايا، وموظفي مكاتب، وآخرين للعمل في مكتب العمل الناف.

غالبية العاملين في مجال التعليم ومجال الصحة في النرويج هم موظفون في القطاع العام، بمعنى أنهم يعملون لدى الدولة أو في مجالس المحافظات أو في البلديات. ويقوم القطاع العام في بعض الأحيان بشراء بعض الخدمات المختلفة من الشركات الخاصة، على سبيل المثال نظام الطبيب الخاص حيث تقوم الدولة والبلدية بدفع مخصصات إلى الطبيب الخاص.

حقائق

يحتاج مجتمع الرفاهية إلى عمالة كبيرة

تبلغ حاليا نسبة العاملين في القطاع العام حوالي 30% من حجم العاملين في النرويج